النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل نحاسب على الهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    مصر الحبيبة
    المشاركات
    7,466
    معدل تقييم المستوى
    19

    Qubanzhu هل نحاسب على الهم

    هل نحاسب على الهم

    روى البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: يَقُولُ اللَّهُ: إِذَا أَرَادَ عَبْدِي أَنْ يَعْمَلَ سَيِّئَةً فَلا تَكْتُبُوهَا عَلَيْهِ حَتَّى يَعْمَلَهَا، فَإِنْ عَمِلَهَا فَاكْتُبُوهَا بِمِثْلِهَا، وَإِنْ تَرَكَهَا مِنْ أَجْلِي فَاكْتُبُوهَا لَهُ حَسَنَةً،وَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَعْمَلَ حَسَنَةً، فَلَمْ يَعْمَلْهَا فَاكْتُبُوهَا لَهُ حَسَنَةً، فَإِنْ عَمِلَهَا فَاكْتُبُوهَا لَهُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَةِ ضِعْفٍ.
    و عن أَبُي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: إِذَا تَحَدَّثَ عَبْدِي بِأَنْ يَعْمَلَ حَسَنَةً فَأَنَا أَكْتُبُهَا لَهُ حَسَنَةً مَا لَمْ يَعْمَلْ، فَإِذَا عَمِلَهَا فَأَنَا أَكْتُبُهَا بِعَشْرِأَمْثَالِهَا، وَإِذَا تَحَدَّثَ بِأَنْ يَعْمَلَ سَيِّئَةً فَأَنَا أَغْفِرُهَا لَهُ مَا لَمْ يَعْمَلْهَا، فَإِذَا عَمِلَهَا فَأَنَا أَكْتُبُهَا لَهُ بِمِثْلِهَا, وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : قَالَتْ الْمَلَائِكَةُ: رَبِّ ذَاكَ عَبْدُكَ يُرِيدُ أَنْ يَعْمَلَ سَيِّئَةً -وَهُوَأَبْصَرُ بِهِ- فَقَالَ: ارْقُبُوهُ فَإِنْ عَمِلَهَا فَاكْتُبُوهَا لَهُ بِمِثْلِهَا، وَإِنْ تَرَكَهَا فَاكْتُبُوهَا لَهُ حَسَنَةً إِنَّمَا تَرَكَهَا مِنْ جَرَّايَ (من خشيتي ).رواه مسلم
    و روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إِنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ عَنْ أُمَّتِي مَا حَدَّثَتْ بِهِ أَنْفُسَهَا مَا لَمْ تَعْمَلْ أَوْ تَتَكَلَّمْ .
    اذا فالهم لا يكتب الا اذا كان مصحوبا بالفعل او القول و ( الدليل قوله تعالى في الحديث : فَلَاتَكْتُبُوهَا عَلَيْهِ حَتَّى يَعْمَلَهَا) في حين انقلب الهم بالحسنة الى حسنة رغم عدم فعلها
    و انقلب ترك السيئة من اجل الله الى حسنة تبعا لعمل القلب و ما انطوى عليه من التقرب الى الله بحب الحسنات و ترك السيئات خشية جبار الارض و السموات
    اما متى اقترن الهم بالنيَّة قولاٌ أو سعياٌ ، تأكَّدَ الجزاءُ ، والتحقَ صاحبُه بالعامل، كما روى أبو كبشة عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - ، قال : إنَّما الدُّنيا لأربعةِ نفرٍ : عبدٍ رَزَقَهُ الله مالاً وعلماً ، فهو يتَّقي فيه ربَّه ، ويَصِلُ به رَحِمَه ، ويعلمُ لله فيه حقاً ، فهذا بأفضل المنازل ، وعبدٍ رزقه الله علماً ، ولم يرزقه مالاً ، فهو صادِقُ النِّيَّة ،يقول : لو أنَّ لي مالاً ، لعمِلْتُ بعملِ فلانٍ ، فهو بنيتِه ، فأجرُهُما سواءٌ ، وعبدٍ رزقه الله مالاً ، ولم يرزُقه علماً فهو يَخبِطُ في ماله بغير علمٍ ، لا يتَّقي فيه ربّه ، ولا يَصِلُ فيه رحِمهُ ، ولا يعلمُ لله فيه حقاً ، فهذا بأخبثِ المنازل ، وعبدٍ لم يرزقه الله مالاً ولا علماً ، فهو يقول : لو أنَّ لي مالاً ، لعَمِلتُ فيه بعمل فلانٍ فهو بنيته فوِزْرُهما سواءٌ
    اخرَّجه الإمام أحمد والترمذى وهذا لفظُهُ ، وابن ماجه - صححه الألباني

    باب عظم عفو الله و رحمته بالمؤمنين

    روى البخاري عن أبي هريرة -رضي الله عنه -: أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: إن عبداً أصاب ذنباً فقال: يا رب إني أذنبت ذنباً فاغفر لي. فقال له ربه: علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به، فغفر له، ثم مكث ما شاء الله تعالى، ثم أصاب ذنباً آخر، فقال: يا رب إني أذنبت ذنباً آخر فاغفره لي. فقال ربه: علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به، فغفر له، ثم مكث ما شاء الله ، ثم أذنب ذنباً آخر، فقال: يا رب إني أذنبت ذنباً فاغفره لي. فقال ربه: علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به، فقال ربه: غفرت لعبدي فليعمل ما شاء.
    وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ما من عبد مؤمن إلا و له ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة أو ذنب هو مقيم عليه لا يفارقه حتى يفارق الدنيا إن المؤمن خلق مفتنا توابا نسيا إذا ذُكر ذكر . تحقيق الألباني انظر حديث رقم‏:‏ 5735 في صحيح الجامع‏.‏‌




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    أم الدنيـــــــــــا
    المشاركات
    6,423
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: هل نحاسب على الهم

    أختي فــــــــــــــوءة :::
    أسأل الله أن يجعلنا من الذاكرين التائبين المقرين بالذنوب الشاكرين لله على أنعمه التي لا تعد ولا تحصى:::
    لو اطلعنا على الغيب ::: لاخترنا الواقع:::
    ومهما توهمنا أننا في هموم:::
    فلننظر لمن حولنا من المشردين المعذبين الجائعين العرايا الذين لا يجدون ما يسد رمقهم:::
    لحظتها سندرك كم نحن جاحدين:::
    جزاكـــ الله خير الجزاء...
    وجعله في موازين حسناتكـــ...
    وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه...
    وأسأله ألا يحرمنا جميعاً لذة النظر إلى وجهه الكريم...
    ونسأله سبحانه أن يجعلنا من الشهداء بالحق القائمين بالقسط
    إنه سبحانه ولي ذلك و القادر عليه .
    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين...
    أسأل الله أن يعافيكـــ ويسلمكـــ من أي سوء أو مكروه...
    لكـــ مني أجمل وأرق تحية وتقدير واحترام...
    دمت بكل صحة وسعادة وراحة بال...
    في حفظ الله وأمنه وعنايته الدائمة...







المواضيع المتشابهه

  1. CPU-Z لتقديم معلومات كاملة عن الجهاز وخاصة CPU
    بواسطة منذركشك في المنتدى منتدى البرامج العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2013-11-14, 08:15 PM
  2. العيد جاء فمرحبا رنة ساحرة وخاصة للجوال
    بواسطة سوبر كليك في المنتدى النغمات والصوتيات وفيديو الجوال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-10-26, 12:35 PM
  3. تحميل رنة موبايل حزينه مؤلمه نغمة سافرنا فراق الهم لقينا الهم فينا غير مؤلمه
    بواسطة أمرة بصمتى في المنتدى النغمات والصوتيات وفيديو الجوال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-01-15, 05:35 PM
  4. طلب من خبراء الانترنت العرب وخاصة المصريين
    بواسطة Reader Rss في المنتدى مشاكل وحلول وطلبات ونصائح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2011-01-21, 03:10 PM
  5. *>>>>>يا صاحب الهم إن الهم منفرج<<<<< *
    بواسطة *نــــــــــور* في المنتدى الاناشيد والتسجيلات الصوتية والمرئيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2010-05-03, 04:49 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131