دور الطالب في التعلم التعاوني

أن الطلاب في التعلم التعاوني يكونون أكثر مشاركة واستعداداً للعمل ،فيما لو كانوا في حصة صفية اعتيادية. (محمود وآخرون ،2002، ص103)
فهم يقومون بدور فاعل ونشط ضمن ظروف اجتماعية مختلفة عن المواقف الروتينية التي تمارس في الظروف المدرسية الروتينية الاعتيادية التي يكون فيها الطالب عادة متلقياً أساسياً ،تتركز نشاطاته التعليمية على العمليات الذهنية الآلية البسيطة المتضمنة الحفظ والتلقين في الجوانب المعرفية ، إذ يقف الطلاب موقفاً فاعلاً مختلفاً من مثل :
1. العمل الجماعي للمهمة الواحدة، إذْ يتعاون أفراد المجموعة التعاونية الصغيرة جميعاً معاً لإتمام المهمة وإنجازها منذ البداية وحتى النهاية، الشكل رقم (2) يوضح ذلك.
( العقيل ، 2003 ، ص64)


عمل الطلاب في داخل المجموعة التعاونية الصغيرة في أثناء التجربة

2. تنظيم الخبرة وتحديدها وصياغتها .
3. يجمعون البيانات والمعلومات وينظمونها .
4. يعالجون البيانات والمعلومات وينظمونها.
5. ينشطون خبراتهم السابقة ويربطونها بالخبرات والمواقف الجديدة.
6. يتفاعلون ويحرصون على استمرار التفاعل الجماعي، على إن لا يفقدوا فرديتهم.
7. يمارسون الاستقصاء الذهني الفردي والجماعي .

8. يبذلون جهدهم لكي ينالوا قبولاً من الآخرين ، ويسهمون بوجهات نظر تنشط الموقف الخبراتي.
9. يؤدي الطالب دوراً مميزاً في هذا النشاط ، إنه عنصر مهم على وفق ظروف اجتماعية تحكمه أسس وضوابط يحافظ ضمنها، على أن يعكس وجوده وأهميته عن طريق ما يقدم من حلول واقتراحات وبدائل جديدة في حل مشكلات جديدة ومعالجتها. (قطامي،1998،ص266)