كل ما تحتاجه عن محصول الارز

تعتبر الارز من المحاصيل الغذائيه الهامه التي لا تستطيع الانسان الاسغناء عنها في واجباته
وتعتبر محافظات كفرالشيخ والدقهليه من اكثر المحافظات زراعه الارز وتتميز كفرالشيخ بانها اعلي انتاجيه علي مستوي الجمهوريه
اما الدقهليه فهي اعلي مساحه
مثانيا : الأصناف

استنباط الأصناف الجديدة ذات الإنتاجية العالية والمقاومة للأمراض والآفات وتتحمل الظروف البيئية الغير ملائمة ،خاصة ملوحة وقلوية التربة - وأيضا ذات صفات جودة عالية للحبوب لتلائم الإستهلاك المحلى والسوق العالمى .
ونظرا لأهمية مياه الرى ، هو استنباط أصناف قصيرة العمر (110 -120 يوم) لتوفير جزء كبير من مياه الرى المستخدمة فى زراعة الأرز تقدر بحوالى 20- 30 % من الإستهلاك الحالى .
وتهدف خطة وزارة الزراعة إلى إنتاج تقاوى منتقاة من أصناف الأرز تكفى لزراعة من 50 إلى 70 % من مساحة الأرز هذا العام للأصناف الآتية :
1- جيــزة 177 :
صنف مصرى قصير الحبوب متوسط إنتاجية الفدان من 3 -4 طن، قصير الساق ، مقاوم لمرض اللفحة ، يمتاز بالتبكير فى النضج يحتاج إلى 125 يوماً من الزراعة حتى الحصاد، مما يؤدى إلى توفير مياه الرى بنسبة تتراوح
مابين 25- 30 % مقارنة بالأصناف القديمة ، تصافى التبييض 73 % وصفات الطهى ممتازة، تجود زراعته فى الأراضى عالية الخصوبة ولا ينصح بزراعته فى الأراضى الملحية أو التى تروى بمياه مخلوطة .
2- جـيزة 178 :
صنف مصرى قصير الحبوب ، عالى المحصول متوسط إنتاجية الفدان من 4- 5 طن، مقاوم لمرض اللفحة يحتاج إلى 135 يوماً من الزراعة حتى الحصاد، وتصافى التبييض 71 %، وحبوبه شفافة ورغم صغر حجم حبوب الأرز الشعير إلا أنه بعد التبييض يشبه تماما فى الشكل والحجم حبوب الأرز البلدى القديم ( جيزة 171) ، صفات الطهى ممتازة.
تجود زراعته فى الأراضى الخصبة والملحية حديثة الإستصلاح وعند وجود مشاكل فى مياه الرى وجودتها .
2- ســخا 101 :
صنف مصرى قصير الحبوب ، عالى المحصول متوسط إنتاجيته أكثر من 5 طن للفدان مقاوم لبعض السلالات الفسيولوجية المسببة لمرض اللفحة يحتاج إلى 140 يوماً من الزراعة إلى الحصاد، تصافى التبييض 72 %، صفات الطهى ممتازة، تجود زراعته فى الأراضى الخصبة ومتوسطة الخصوبة.
3- سـخا 102 :
صنف مصرى قصير الحبوب، طويل الساق نسبيا متوسط إنتاجية الفدان من 3.5 - 4.5 طن، مقاوم لمرض اللفحة ، يمتاز بالتبكير فى النضج، يحتاج إلى 125 يوماً من الزراعة إلى الحصاد مما يؤدى إلى توفير مياه الرى بنسبة تتراوح مابين 25- 30 % مقارنة بالأصناف القديمة ، تصافى التبييض مرتفعة 72 % وحبوبه شفافة، صفات الطهى ممتازة، تجود زراعته فى الأراضى متوسطة الخصوبة والخصبة ولاينصح بزيادة معدلات التسميد له حتى لا يتعرض للرقاد.
5- جـيزة 181 :
صنف طويل الحبوب ، عالى المحصول ، متوسط إنتاجية الفدان من 4- 5 طن، مقاوم لمرض اللفحة، يحتاج إلى 145 يوماً من الزراعة إلى الحصاد ، تصافى التبييض 69 % ، حبوبه شفافة وصفات الطهى ممتازة.ٍ
6- ياسمين المصرى ( الأرز العطرى) :
صنف طويل الحبوب متوسط إنتاجية الفدان من 3-4طن ، مقاوم لمرض اللفحة ، يحتاج إلى 150 يوماً من الزراعة إلى الحصاد، تصافى التبييض 65% ، حبوبه شفافه ذات رائحة عطرية ( أرز أروماتى ) وصفات الطهى ممتازه.
7- سخا 103 :
صنف مصرى قصير الحبوب متوسط إنتاجية الفدان من 4- 4.5 طن، قصير الساق مقاوم لمرض اللفحة يمتاز بالتبكير فى النضج يحتاج إلى 120 يوماً من الزراعة حتى الحصاد مما يؤدى إلى توفير مياه الرى بنسبة تتراوح مابين25- 30 % مقارنة بالأصناف القديمة، تصافى التبييض 72 % وصفات الطهى ممتازة، وتجود زراعته فى الأراضى الخصبة ومتوسطة الخصوبة.
8- سخا 104 :
صنف مصرى قصير الحبوب ، طويل الساق نسبيا ، عالى المحصول متوسط إنتاجية الفدان من 4-5 طن، مقاوم لبعض السلالات الفسيولوجية المسببة لمرض اللفحة يحتاج إلى 135 يوماً من الزراعة إلى الحصاد ، تصافى التبييض 72%، صفات الطهى ممتازة ، تجود زراعته فى الأراضى الملحية حديثة الإصلاح وعند وجود مشاكل فى جودة مياه الرى
( المخلوطة) وأيضا فى الأراضى الخصبة. ولاينصح بزيادة معدلات التسميد له حتى لايتعرض للرقاد.
9- جيزة 182 :
صنف جديد طويل الحبوب ، عالى المحصول متوسط إنتاجية الفدان من 4- 5 طن، مقاوم لمرض اللفحة ، يمتاز بالتبكير فى النضج يحتاج إلى 125 يوماً من الزراعة حتى الحصاد مما يؤدى إلى توفير مياه الرى بنسبة تتراوح مابين 20-25 % مقارنة بالصنف القديم الطويل الحبوب جيزة 181، تصافى التبييض 70 % ، حبوبه شفافه وصفات الطهى ممتازة.
10- هجين مصرى واحد :
صنف هجين جديد ناتج من التهجين من سلالة ذات عقم ذكرى سيتوبلازمى مع صنف محلى مُعيد للخصوبة هو جيزة 178، متوسط المحصول من 5.5 إلى 6.5 طن للفدان ومتوسط العمر من 132 إلى 135 يوم ذات صفات طهى ممتازة وتصافى تبييض 71 % ويعتبر ضمن الأصناف قصيرة الحبة مقاومة للفحة. يجود فى الأراضى العادية والملحية وللحصول على محصول مرتفع يجب
إتباع التوصيات الفنية للمعاملات الزراعية الآتية :
1- أرض ذات صرف جيد مع توفير مصدر ماء صالح للرى.
2- معدل التقاوى : 15 كجم / فدان يتم نقعها لمدة يوم وكمرها لمدة يومين.
3- مساحة المشتل : 1.5قيراط / فدان مع ترك قناه رى داخلية بجوار البتون.
4- ميعاد الزراعة : من 1 إلى 15 مايو.
5- الشتل: بعد ( 25 - 30 يوم من الزراعة) مع وضع 1-2 نبات فى الجورة الواحدة ومسافة الشتل 20 20 سم ( 25جورة/م2).
6- التسميد :
الفوسفور : 100 كجم سوبر فوسفات على البلاط ( 2 شيكارة ) وقبل الحرث
البوتاسيوم : شيكارة كبريتات بوتاسيوم ( 25 كجم 48 %) على الشراقى + 25 كجم بعد 45 يوم من الشتل على أن تنسم بالماء قبل البدار.
الآزوت : 3 شيكارة يوريا ( شيكارة على الشراقى + شيكارة بعد 30 يوم+شيكارة بعد 45 يوم من الشتل ) وفى الأراضى الملحية وفى حالة الزراعة بعد محاصيل نجيلية والقمح يفضل إضافة 1.5 شيكارة على الشراقى.
الزنك : 1.5 كجم كبريتات زنك ( بمعدل 1كجم / قيراط مشتل) + كجم فيوردان ( بمعدل 0.5 كجم / قيراط مشتل) تضاف إلى المشتل بعد التلويط وقبل بدار التقاوى.
7- الرى : يجب عدم تجفيف الأراض إلا عند إضافة الأسمدة فقط.
8- الحصاد : بعد 35 يوم من تمام التزهير ويفضل إستخدام الكومباين فى الحصاد .
- الزراعة بالشتل اليدوى

1- ميعــاد الزراعـة :
تبدأ زراعة مشاتل الأرز خلال النصف الأول من شهر مايو ويجب عدم تأخير زراعة المشاتل عن ذلك التاريخ حتى لا يحدث نقص كبير فى المحصول.
2- تجهيز أرض المشـتل :
يجب اختيار مكان المشتل ملاصقا لمصدر المياه وقريبا من مكان الحقل المستديم وتكون مساحة المشتل عٌشر مساحة الحقل المستديم أى 2.5 قيراط للفدان. يضاف سماد سوبر فوسفات الجير (15 % فو2أ5)على البلاط بمعدل أربعة كيلوجرامات لكل قيراط ثم تحرث أرض المشتل جيدا وتترك للتهوية. ثم يضاف السماد الآزوتى بمعدل 3 كيلوجرامات من اليوريا أو 6 كيلوجرام من سلفات النشادر لكل قيراط مع التقليب فى الأرض المحروثة الجافة ثم الغمر بالمياه فورا وفى نفس اليوم ، ويفضل تقسيم المشتل إلى أحواض صغيرة بقدر الإمكان لإحكام ريها ثم تلويطها. يضاف إلى أرض المشتل سماد كبريتات الزنك بمعدل كجم واحد لكل قيراط مشتل وذلك بعد التلويط ويضاف مخلوطا بكمية من التراب الناعم لضمان تجانس التوزيع. يجب عدم إضافة سماد السوبر فوسفات بعد غمر التربة حيث أن ذلك يشجع على نمو وتكاثر الريم بصورة تعمل على عدم نفاذ الهواء إلى البادرات ويعمل على إختناقها كذلك تساعد فى زيادة نمو أنواع معينة من الحشائش، يوصى أيضا بعدم إضافة السماد العضوى لأرض المشتل لتقليل الإصابة بالأمراض.
3- التقـاوى :
أنسب معدل للتقاوى هو 80-90 كجم للفدان وهذا المعدل كاف جدا ويجب الحصول على التقاوى من مصدر موثوق به مع مراعاة عدم خلط التقاوى من مصادر مختلفة. وتجهز التقاوى بنقعها لمدة 24-48 ساعة ثم كمرها لمدة 48 ساعة وقد تطول فترة الكمر إذا كان الجو باردا - لحين التلسين فقط حتى لاتستطيل الجذور وتنكسر أثناء البدار .
4- زراعـة المشـتل :
تبدر التقاوى السابق نقعها وكمرها وقت سكون الرياح بعد تهويتها فترة وجيزة بعد الكمر ويكون منسوب المياه 2-3 سم فقط فوق سطح التربة وذلك لمدة 5 أيام ثم يصرف المشتل ويفضل أن يكون صرف الماء فى المساء ثم الرى بعد يومين. مع صرف المياه مرة أخرى بعد 4-5 أيام وتترك بدون رى يوم أو يومان ليتم تهوية التربة مما يساعد على نمو الجذور ثم يكرر رى المشتل كل 4 -6 أيام مع صرف الأرض جيدا قبل ريها بيوم واحد.
5 - مكافحة الحشائش بالمشـتل :
يجب الإهتمام بمكافحة الحشائش بكل أنواعها فى المشتل وعدم نقلها مع شتلات الأرز إلى الحقل المستديم يفضل النقاوة اليدوية حيث يصعب مكافحتها باستخدام مبيدات الحشائش فى هذه الحالة بالإضافة إلى منافستها الشديدة لنباتات الأرز. فعلى سبيل المثال إذا احتوى المتر المربع من الأرز الشتل على نباتين من الدنيبة المنقولة فإن الخسارة المتوقعة فى المحصول تصل مابين 10-15 % إذا لم تزال باليد فى الوقت المناسب. يفضل مكافحة الحشائش فى المشتل كالتالى :
إستخدام مبيد الساترن 50 % أو كفروساتيرن 50 % بمعدل 2 لتر للفدان المشتل ( 85سم3 / قيراط مشتل) لمقاومة الدنيبة والعجيرة فى المشتل حيث يستخدم مخلوطا بالرمل بعد تخفيفه بالماء ثم ينثر المخلوط فى وجود الماء بعد 8 -9 أيام عندما تكون أوراق الأرز فى حدود 2- 3 ورقة وبحيث تكون أوراق الأرز فوق مستوى سطح الماء.
ملحوظــة :
أ - يجب صرف المشتل فى نهاية اليوم الخامس ولمدة يومين إن أمكن حتى تصل البادرات إلى مرحلة الورقتين بعد 8 -9 أيام من البدار.
ب - يجب المحافظة على وجود الماء بالمشتل بعد إضافة المبيد لمدة 3 أيام ثم يترك الحقل حتى يجف تلقائيا مع ترك فترة 2 -3 أيام بدون رى بعدها يكون الرى والصرف كالمعتاد.
6- مكافحة الإصابات المرضية بالمشتل :
يجب متابعة نمو النباتات بالمشتل لأى ظاهرة مرضية حيث يتم عمل اللازم بما فى ذلك الرش الفورى لتقليل حجم المساحات المعالجة وعدم نقل العدوى للأرض المستديمة.
7- تجهيز الحقــل المستديم والتسميد :
يراعى وضع سماد سوبر فوسفات الجير على البلاط قبل الحرث بمعدل 100 كجم للفدان من سوبر فوسفات الأحادى 15 % أو 40 كجم للفدان من سوبر فوسفات الثلاثى 37 % ويلزم إضافة السماد الفوسفاتى إذا كان المحصول السابق غير بقولى. وفى حالة الزراعة بعد محصول بقولى يفضل عدم الإضافة ويجب مراعاة عدم إضافة السوبر فى وجود الماء لأن ذلك يشجع نمو وتكاثر الريم.
يجهز الحقل المستديم بالحرث الجيد ثم تترك القلاقيل للجفاف لمدة 3-5 أيام ثم يضاف السماد الأزوتى بمعدل 200 كجم " 4 شيكاره " سلفات نشادر 20 % أو 100 كجم " 2 شيكارة " يوريا 46 % فى حالة الصنف سخا 102، سخا 104 أما فى حالة الأصناف جيزة 177 وجيزة 178 ، وجيزة 181، سخا 101 ، والياسمين المصرى وسخا 103 ، جيزة 182 فيزداد السماد الآزوتى إلى 300 كجم " 6 شيكارة" سلفات نشادر 20 % أو 150 كجم" 3 شيكاره" يوريا 46 % تضاف على دفعتين الأولــى : ثلثى المعدل السمادى قبل الحرثة الثانية مباشرة على أن يتم التزحيف والغمر فى نفس اليوم. أما الثانيـــة : فيضاف الثلث الباقى نثرا قبل تكوين السنابل (حوالى 30-40 يوم بعد الشتل) أو 60 إلى 65 يوما من نقع التقاوى.
وهذه المعدلات السمادية كافية جدا ولاينصح بزيادتها حيث أن ذلك يؤدى إلى الرقاد وانتشار الأمراض والآفات كما يجب ملاحظة عدم إضافة أى أسمدة بعد الطرد لأن ذلك يؤدى إلى زيادة نسبة الحبوب الفارغة وبالتالى نقص المحصول.
السماد العضوى :
لاينصح بإضافته للأصناف القابلة للإصابة باللفحة ولكن يمكن إضافته للأرض على البلاط بمعدل5-7 طن للفدان سماد بلدى قديم ويفضل إضافته للمحصول الشتوى السابق حتى تكون فائدته كبيرة للأرز نظرا لتمام تحلله. أما إذا أضيف للأرز فيجب أن يكون سمادا مضى عليه عام على الأقل وفى هذه الحالة يمكن تقليل إضافة السماد المعدنى بمعدل من 15- 20 كيلو جرام آزوت أو شيكارة يوريا للفدان. فى حالة عدم إضافة كبريتات الزنك لأرض المشتل فيجب إضافة 10 كجم كبريتات زنك لكل فدان أرض مستديمة بعد التلويط وقبل الشتل مباشرة وهذه الكمية يستفيد منها الأرز والمحاصيل التالية لمدة تصل إلى ثلاث سنوات. إذا لم يتم إضافة كبريتات الزنك قبل الشتل وبدأت تظهر أعراض النقص على النباتات وهى عبارة عن تلوين فى الورقة على جانبى العرق الوسطى يشبه صدأ الحديد فيجـــب:
أولا : تجفيف الحقل لمدة تكفى لتهوية التربة .
ثانيا : رش النباتات بمحلول كبريتات الزنك بواقع 2 كجم للفدان تذاب فى 200 لتر ماء أو 1 كجم للفدان من الزنك المخلبى تذاب فى 200 لتر ماء.
8- شــتل الحقــل المســتديم :
يتم ملخ الشتلات فى المشتل ثم نقلها إلى الحقل فى حزم صغيرة توضع بجوار بعضها وليس فوق بعضها ويكون الشتل بعد 25-30 يوما من الزراعة ويجب ألا يزيد عمر الشتلات عن ذلك. يتم شتل العدد المناسب من الجور فى وحدة المساحة وذلك بأن تكون المسافة 20 20 سم بين الجورة والأخرى لجميع الأصناف عدا الصنف جيزة 177 تكون المسافة بين الجورة والأخرى 15 15 سم مع وضع من 3-4 شتلات فقط فى الجورة ( الكن).
9- مكافحة الحشـائش :
تنتشر فى حقول الأرز الشتل حشائش الدنيبة والسعد والعجيرة وأبو ركبة وعصا الخولى وشعرالقرد والسمار والحشائش عريضة الأوراق - ونظرا لزيادة كفاءة المكافحة الكيميائية للحشائش عن النقاوة اليدوية فإنه يفضل المكافحة الكيميائية للحشائش عن النقاوة اليدوية. ويمكن استخدام أحد المبيدات التالية :
أ : مبيدات تضاف بعد 3 -4 أيام من الشتل : ( من 5- 7 أيام من طفى الشراقى)
* مبيد الساترن 50 % بمعدل 2 لتر للفدان
* مبيد كفروساتيرن 50 % بمعدل 2 لتر للفدان
* أنيلوجارد 30 % بمعدل 750سم3 للفدان هذه المبيدات تستخدم لمكافحة الدنيبة وأبو ركبة والعجيرة.
ب : مبيدات تستخدم بعد 5 -10 أيام من الشتل :
( 8 -13 يوما من طفى الشراقى) مبيد سيريس 10 % بمعدل 80 جرام للفدان لمكافحة الحشائش عريضة الأوراق والعجيرة وعصا الخولى.
* يجب أن يكون عمق المياه فى حدود 7 -10 سم لمدة 4- 5 أيام بعد تطبيق المبيد .
ج : مبيدات تستخدم بعد 15 -20 يوما من الشتل البازاجران ويستخدم بمعدل 1.5 لتر للفدان رشاً لمكافحة الحشائش عريضة الأوراق والعجيرة وعصا الخولى والسعد حيث يتم تجفيف الحقل قبل الرش بيومين ثم الرى بعد الرش بيومين أيضا . تأثير البازجران على السعد مؤقت لمدة 2 -3 أسابيع. ويفضل إستخدام الرشاشة الظهرية للرش ويلزم للفدان الواحد 100 -120 لتـر ماء.
ملحوظة هامة :
* يجب عدم تطبيق نفس المبيد الواحد فى نفس الحقل لفترات طويلة بل يجب استخدام مبيدات الحشائش بالتناوب لتلافى مقاومة الحشائش لفعل المبيدات.
* نظرا لاستخدام مبيد واحد فإنه قد يكافح حشائش معينة دون أخرى، لذلك يوصى دائما بإجراء نقاوة يدوية مكملة بعد استخدام المبيد لإزالة الحشائش المتخلفة وذلك بعد حوالى 30- 35 يوماً من الشتل.
* أما فى حالة عدم استعمال مبيدات فيلزم إجراء من2 -3 مرات نقاوة يدوية تبدأ الأولى بعد 25 يوما من الشتل ثم الثانية بعدها بأسبوعين وتجرى الثالثة بعد أسبوعين آخرين إن وجدت حشائش.

10- الاستخدام الأمثل لمياه الــرى :
بعد الشتل بثلاثة أيام يتم غمر الحقل بالمياه بارتفاع 3 سم ثم يزيد هذا الإرتفاع تدريجيا بتقدم النبات فى العمر ويجب المحافظة على أن تكون الأرض مشبعة بالماء خلال الموسم بقدر الإمكان حتى أسبوعين قبل الحصاد . وحفظ مياه الرى على هذا المنسوب أمر هام جدا للمحافظة على السماد الأزوتى ومكافحة الحشائش والحصول على محصول مرتفع . وقد دلت الأبحاث أن اتباع مناوبة الرى 4 عمالة و6 بطالة لاتؤثرعلى المحصول.
وجد أن جميع أصناف الأرز تكون حساسة جدا لنقص مياه الرى فى طور البادرة ( 30 -35 يوما من الزراعة) وبعد الشتل لمدة أسبوعين وعند بداية تكوين السنابل ( 35 -45 يوما من الشتل) وكذلك أثناء فترة امتلاء الحبوب، ويؤدى جفاف الحقل خلال هاتين الفترتين إلى نقص كبير فى المحصول قد يصل إلى 50 % أو أكثر ، لذا يراعى عدم تعريض النباتات للجفاف أثناء هاتين الفترتين .
ب - الزراعـة البدار واللقمــة
لقد زادت نسبة المساحات المنزرعة بالأرز البدار فى السنوات الأخيرة نتيجة لمشكلة نقص الأيدى العاملة اللازمة للشتل . ومحصول الأرز البدار لايقل عن محصول الأرز الشتل لو أجريت العمليات الزراعية بدقة وفى الوقت المناسب .
أنسب ميعاد لزراعة الأرز البدار هو النصف الثانى من شهر مايو وتأخير الزراعة عن ذلك يؤدى إلى نقص كبير فى المحصول.
أنسب معدل للتقاوى هو 50 -60 كجم للفدان ويفضل نقع وكمر التقاوى كما سبق ذكره فى تجهيز التقاوى للشتل.

تجهــيز الأرض :

يتم الحرث مرتان متعامدتان مع جمع بقايا المحصول السابق ويجب تسوية الأرض جيدا حتى لاتحتاج إلى مجهود كبير أثناء التلويط ثم تغمر الأرض بالمياه وتلوط حتى يتم تسوية الأرض.

التســميد :
يراعى وضع سماد سوبر فوسفات الجير على البلاط قبل الحرث بمعدل 100 كجم للفدان من سوبر فوسفات الأحادى 15 % أو 40 كجم سوبر فوسفات المحسن 37 % فو2ا5 ويلزم إضافة السماد الفوسفاتى إذا كان المحصول السابق غير بقولى .
المعدل السمادى من الأزوت لفدان الأرز هو 200كجم (4 شيكارة) سلفات نشادر 20 % أو 100 كجم (2شيكارة) يوريا 46 % فى حالة زراعة صنفى سخا 102 ، سخا 104 أما فى حالة زراعة الأصناف جيزة 177،جيزة 178، جيزة 181، جيزة 182، سخا 101، سخا 103 ، وياسمين فيزداد المعدل إلى 300 كجم (6 شيكارة) سلفات نشادر أو 150كجم (3 شيكارة) يوريا. يضاف على ثلاث دفعات : الأولى يضاف ثلث المعدل السمادى سواء من اليوريا أو سلفات النشادر قبل الحرثة الثانية مباشرة على أن يتم التزحيف والغمر بالمياه فى نفس اليوم ،الثانية : يضاف الثلث الثانى من السماد الأزوتى بعد أن يتم التسديد أى نقل شتلات من البقع الكثيفة إلى البقع الضعيفة وتصرف المياه قبل نثر السماد بمدة 24-48 ساعة ( 20 إلى 30 يوما من البدار)، الثالثة : الثلث الثالث فيضاف
بعد 65 -70 يوما من الزراعة وتصرف المياه قبل نثرالسماد حتى يقل الفقد فى السماد إلى أقل ما يمكن.
يضاف سماد كبريتات الزنك بمعدل 10كجم للفدان بعد التلويط وقبل بدار التقاوى ويفضل أن يخلط بالتراب لتجانس التوزيع. إذا لم يتم إضافة كبريتات الزنك بعد التلويط وقبل البدار وبدأت تظهر أعراض النقص على النباتات وهى عبارة عن تلوين فى الورقة على جانبى العرق الوسطى يشبه صدأ الحديد. فيجــب :
* تجفيف الحقل لمدة تكفى لتهوية التربة
* رش النباتات بمحلول كبريتات الزنك بواقع 2 كيلو كبريتات زنك لكل 200 لتر ماء أو زنك مخلبى بواقع 1 كجم لكل 200 لتر ماء للفدان.
إرشادات هامـة :
* لا ينصح بزيادة هذه المعدلات السمادية حيث أن زيادتها تؤدى إلى الرقاد وانتشار الأمراض والحشرات .
* لا ينصح بوضع السماد الفوسفاتى فى وجود الماء لأن ذلك يساعد على نمو الريم والحشائش الذى يضر بالبادرات ضررا بالغــا.
* لا ينصح بإضافة الأسمدة العضوية أو قش الأرز.
*إضافة كبريتات الزنك إلى حقل الأرز بمعدل 10 كجم / فدان يستمر أثرها لمدة تصل إلى ثلاث سنوات وبذا تستفيد منها المحاصيل التالية للأرز.

البـدار :
بعد التلويط الجيد وإضافة كبريتات الزنك يتم بدار التقاوى التى سبق نقعها وكمرها حتى التلسين حسب ما سبق ذكره فى إعداد تقاوى المشتل . بعد شهر من الزراعة وقبل إضافة الدفعة الثانية من السماد الأزوتى قد تظهر بقع خفيفة وأخرى كثيفة فى الحقل نتيجة عدم إنتظام البدار أو عدم تجانس مستوى مياه الرى . لذلك يجب خف النباتات من الأماكن الكثيفة وتسديدها فى الأماكن الخفيفة .
# مكافحة الحشائــش :
( يجب إزالة بقايا المحصول السابق بعد التلويط وقبل بدار التقاوى حتى لا تقلل من تأثير المبيدات) .
تستعمل أحد المبيدات التالية :
1- الساتيرن 50 % أو كفروساتيرن 50 % بمعدل 2 لتر للفدان لمكافحة الدنيبه ، أبو ركبه والعجيره ( عند تواجدها بنسب متوسطة ) تضاف كالآتـى :
أ - رشا فى 100- 120 لتر ماء ( بالرشاشة الظهرية ) وذلك بعد 8- 9 أيام من بدار التقاوى ( المكمورة جيدا ) بحيث تكون أوراق الأرز فى مرحلة من 2 -3 ورقة والدنيبة بإرتفاع لا يزيد عن 1 سم حيث يصرف الحقل ثم يرش المبيد ثم الرى آخر النهار أو فى اليوم التالى ، ويحافظ على وجود الماء بالحقل فى حدود 3 أيام ثم يترك الحقل ليجف تلقائيا.
ب - فى حالة عدم توفر الرشاشة الظهرية يخفف المبيد بالماء ثم يقلب على الرمل وينثر المخلوط فى وجود الماء بعد 8 -9 أيام من بدار التقاوى بحيث تكون أوراق الأرز فوق مستوى مياه الغمر ويحافظ على وجود الماء بالحقل فى حدود 3 أيام .
ملحوظة : يجب تجفيف الحقل بعد ذلك لمدة 2 -3 أيام ثم الرى مع زيادة مياه الرى بالتدريج مع زيادة عمر النبات
2- فى حالة العدوى العالية بالحشائش النجيلية الحولية ( الدنيبة وأبو ركبة ) يستعمل مبيد ساتيرن 50 % أو كفروساتيرن بمعدل 3 لتر للفدان تضاف على جرعتين كالتالى :
* بعد التلويط الجيد يخفف الساتيرن 50 % أو كفروساتيرن بمعدل 1.5 لتر للفدان بالماء ثم يقلب على الرمل وينثر فى وجود الماء بارتفاع 5- 10سم قبل بدار التقاوى بـ 4 أيام .
* يحافظ على وجود المياه بالحقل لمدة أربعة أيام .
* بعد 4 أيام من إضافة المبيد يتم إضافة مياه جديدة ثم بدار تقاوى الأرز ذات التلسين الجيد والواضح .
* يتم تغيير المياه فى اليوم الثالث من بدارالتقاوى .
* فى نهاية اليوم الخامس من بدار التقاوى يصرف الحقل كلية 2-3 أيام .
* فى اليوم التاسع من بدار التقاوى يتم إضافة 1.5 لتر المتبقية من مبيد الساتيرن أو كفروساتيرن بالطريقة السابقة بحيث تكون أوراق الأرز فى مرحلة 2- 3 ورقه وفوق مستوى الماء ، يحافظ على وجود الماء لمدة 3-4 أيام، فى حالة العدوى بالحشائش العريضة يضاف مبيد السيريس 10% بمعدل 80 جرام للفدان مع الساتيرن فى الجرعة الثانية.
* يتم رى الحقل كل 4 -5 أيام ريه خفيفه على أن يتم الغمر المستديم بعد 35 يوما من بدار التقاوى .
* إذا كان الحقل به عدوى كثيفه من الحشائش عريضة الأوراق. يستخدم البازجران رشا بمعدل 1.5 لتر للفدان بعد 20-25 يوما من البدار.
3- ساتيرن 3 لتر + سيريس 80 جرام للفدان بعد 10 يوم من بدار التقاوى تضاف خلطا مع الرمل وتنثر فى وجود الماء.
ومن مميزات هذه المعاملة هو القضاء على الحشائش العريضة بالإضافة للحشائش عالية الكثافة.
4- مبيد ويب سوبر 7.5 % بمعدل 350 سم3 للفدان لمكافحة الدنيبه وأبو ركبة وكذلك حشيشة الهيش ( خاصة فى الأراضى الملحية) وذلك عندما تكون نباتات الأرز فى طور 4 ورقات إلى نهاية مرحلة التفريع. يجفف الحقل جيدا قبل الرش بـيومين ثم يرش المبيد بعد تخفيفه فى 120 لتر ماء ثم الرى بعد الرش بـ 2- 3 أيام مع ملاحظة مايلى :
يجب : تلافى أى رشح أو وجود الماء بالحقل قبل الرش خاصة الرشح من الحقول المجاورة وكذلك الرش بعد التطاير التام للندى وذلك لتلافى أى تأثير ضار يحدث لنباتات الأرز. كذلك انتظام سير الرش بالحقل عملية هامة لعدم زيادة تركيز المبيد على نباتات الأرز، يفضل استخدام الرشاش الظهرية ولايفضل استخدام الموتور الظهرى. وهذا المبيد هو الوحيد الخاص بالقضاء على حشيشة الهيش.
5 - مبيد نومينى 2 % بمعدل600 إلى 800 سم3 للفدان وذلك لمكافحة حشائش الدنيبة وأبو ركبة (عند أى عمر يبدأ من 2 ورقة حتى بعد مرحلة التفريع للحشائش) وقد ثبت أن له تأثيراً فعالاً على الحشائش عريضة الأوراق فى مرحلة 2-3 ورقة. ميعاد الإضافة بعد 25 يوما من بدار التقاوى بحيث يتم صرف الحقل جيدا قبل الرش بـ 2-4 أيام ثم الرش فى 100-120 لتر ماء سواء بالرشاشة الظهرية أو الموتور الظهرى أو الموتور الأرضى بحيث تكون كل الحشائش ظاهرة على سطح الأرض وقت الرش ثم إضافة الجرعة الثانية من السماد النيتروجينى فى اليوم التالى للرش ثم الرى مع حبس المياه بالحقل لمدة 3- 4 يوم على الأقل خاصة فى حالة العدوى الكثيفة بأبو ركبة. تقليل كمية مياه الغمر بعد الرش أو ترك الحقل بدون غمر لمدة طويلة يؤدى إلى معاودة بعض الحشائش إلى النمو مرة أخرى.
* يجب تلافى الرش والعامل فى مكانه لأن زيادة التركيز يؤدى إلى إضرار شديد بأوراق الأرز، كذلك يجب عدم الرش وقت الظهيرة يمكن خلط المبيد مع كبريتات الزنك فى حالة الحاجة إليها.
* لمكافحة جميع أنواع الحشائش فى الأرز وهى :
الدنيبة وأبو ركبة عريضة الأوراق العجيرة عصا الخولى تضاف إحدى المعاملات التالية :
أ‌- مخلوط مبيدى السيريس 10 % بمعدل 100 جرام للفدان والنومينى 2 % بمعدل 600 سم3 للفدان رشا فى 100 - 120 لتر ماء على الأرض الجافة بعد 20 -22 يوما من بدار التقاوى ثم الغمر فى اليوم التالى للرش.
ب‌- نثر مخلوط مبيد السيريس 10 % بمعدل 100 جرام للفدان مع الرمل بعد 10 -12 يوما من بدار التقاوى فى وجود الماء بالحقل ثم رش مبيد النومينى 2 % بمعدل 600 سم3 للفدان على الأرض الجافة بعد 20 -22 يوما من بدار التقاوى ثم الغمر فى اليوم التالى للرش.
ج ـ نثر مخلوط الساتيرن 50 % بمعدل 1 -1.5 لتر للفدان مع الرمل فى وجود الماء بعد 9 -10 أيام من بدار التقاوى ثم رش النومينى 2 % بمعدل 600 سم3 للفدان على الأرض الجافة بعد 20 -22 يوما من بدار التقاوى ثم الغمر فى اليوم التالى للرش.
د - يرش مخلوط 1 لتر ساتيرن + 600 سم3 نومينى بعد 16 -20 يوم من البدار على الأرض المصروفة جيدا ثم الرى فى اليوم التالى.
* لمكافحة جميع أنواع الحشائش السابقة فى الأراضى الملحية :
تستخدم أحد مخاليط المبيدات التالية : مخلوط الساتيرن 50 % بمعدل 1.5 لتر للفدان مع الرمل فى وجود الماء بعمق كبير بعد التلويط و قبل بدار التقاوى بـ 4 -6 أيام على حسب تعود المزارع فى وجود الماء قبل بدار التقاوى ثم رش مبيد نومينى بمعدل 600- 700 سم 3 للفدان على الأرض الجافة بعد 25 يوما من بدار التقاوى ثم التسميد والغمر فى اليوم التالى للرش.
* سيريس 10 % بمعدل 80 جرام للفدان بعد 10 -15 يوما من البدار لمكافحة حشائش العجيرة، عريضة الأوراق، عصا الخولى ويضاف مخلوطا على الرمل فى وجود 3-5 سم ماء مع المحافظة على هذا المنسوب من المياه لمدة 3- 5 أيام.
* بازاجران 50 % بمعدل 1.5 لتر للفدان رشا فى 100 -120 لتر ماء بعد 15 -21 يوما من البدار وذلك لمكافحة حشائش عريضة الأوراق والعجيرة والسعد (بصفة مؤقتة) وعصا الخولى وشعر القرد حيث يجفف الحقل قبل الرش بـيومين ثم الرى بعد الرش بيومين.
مكافحة الحشائش فى الزراعة البدار و اللقمة :
يتبع فى هذه الطريقة نفس الإجراءات المتبعة فى طريقة البدار، نتيجة لتكشف سطح الأرض خلال المرحلة الأولى من الإنبات والنمو فتظهر جميع أنواع الحشائش بكثافات عالية وبناءا عليه يوصى بإستخدام أحد المعاملات التالية :
1- ساتيرن 50 % أو كفروساتيرن 50 % بمعدل 3 لتر للفدان بعد 10 -11 يوما من الزراعة بحيث تكون بادرات الأرز فى مرحلة 3 ورقة والدنيبة فى حدود نصف ورقة ( 1 -2 سم) حيث يضاف مخلوطا على الرمل فى وجود الماء. ويلاحظ فى حالة العدوى الكثيفة بالحشائش العريضة إضافة 80- 100 جرام سيريس 10 % أو يستخدم البازجران رشا بعد 20 يوما من الزراعة.
2- نومينى 2 % بمعدل600- 800 سم3 للفدان بعد 25 يوما من الزراعة ويستخدم بنفس الطريقة فى البدار وفى حالة زيادة إنتشار العجيرة بكثافة عالية يوصى برش البازجران بعد أو قبل النومينى بـ 2 -3 أيام.
3- يمكن استخدام إحدى المعاملات المذكورة فى رقم 7 من معاملات الأرز البدار.
النقـاوة اليدويـة :
لا يوصى بالاعتماد الكلى على النقاوة اليدوية فى زراعة الأرز البدار ويوصى بإجراء النقاوة اليدوية بعد إضافة المبيد بعد 30- 35 يوما من البدار لإزالة الحشائش المتخلفة.
ملاحظات عامة : يجب تغيير طريقة الزراعة البدار أو اللقمة بطريقة الشتل اليدوى كل 5 سنوات لتلافى ظهور حشائش يصعب مكافحتها.

ج - الأرز التسـطير

مميزات زراعة الأرز بطريقة التسطير :
* توفير العمالة مقارنة بالشتل اليدوى والأرز البدار .
* توفير مياه الغمر فى المراحل المبكرة من النمو .
* يعطى نفس المحصول مثل الشتل اليدوى والبدار إذا اتبعت التوصيات الفنية .
* يوفر من 10 إلى 12 يوما فى طول فترة النمو مقارنة بالشتل اليدوى.
ملاحظات عامـة : ( أفضل ميعاد للزراعة من 1 -20 مايو )
1- عند زراعة الأرز التسطير بعد القمح أو الشعير أو الكتان يجب عدم ترك هذه المحاصيل بالحقل بعد فترة النضج حتى يمكن تلافى فرط الحبوب أو البذور بالحقل والتى تنبت وتتكشف مع الأرز وبالتالى تصبح مثل الحشائش منافسة لنباتات الأرز فى الفترة الأولى ويصعب نقاوتها يدويا أو باستخدام المبيدات .
2- عند زراعة الأرز تسطيرا بعد البرسيم يجب عدم ترك الحقل للجفاف الشديد قبل الحرث وإذا حدث ذلك يجب رى الحقل رية خفيفة قبل عمليات الخدمة بحوالى عشرة أيام.
3- أهم الحشائش التى تنتشر فى حقول الأرز التسطير هى الدنيبة وأبو ركبة وهى العامل المحدد للأرز التسطير ولذلك يفضل مكافحتها مبكــرا .
4- فى حالة العدوى الشديدة بالدنيبة وأبو ركبة أو فى حالة فرط القمح بالأرض وفى حالة خلو الأرض مبكرا يمكن حرث الأرض وتمهيدها للزراعة ثم ريها ويترك الحقل لمدة 10 15 يوم حتى تظهر الحشائش على سطح الأرض ثم حرث سطح الأرض حرثا سطحيا خفيفا أو ترش بالراوند أب أو المبيدات المماثلة بمعدل 1 -1.5 لتر للفدان للقضاء على الحشائش ثم الزراعة بعد ذلك بـ 1- 2 يوم بدون حرث الأرض ثم الرى.

خدمــة الأرض :

حرث الأرض حرثتان متعامدتان بين الأولى والثانية 3- 4 أيام ثم التسوية الجيدة . ويمكن استخدام المونشر لتنعيم التربة بحيث لا تترك قلاقيل بالحقل ويفضل التسوية بالليزر لتلافى الأماكن المنخفضة ( حتى لايتراكم بها مياه الرى وتقل نسبة الإنبات ) وكذلك الأماكن المرتفعة (حيث تؤدى إلى عدم الإنبات الجيد للأرز وارتفاع نسبة ظهور الحشائش النجيلية مثل الدنيبة وأبو ركبة) وأيضا لتسهيل عمليتى الرى والصرف. مما يساعد على ارتفاع نسبة الإنبات مع خروج البادرات مبكرا.

يفضل زراعة أصناف جيزة 177 وسخا 102 وسخا 103 بمعدل 60 كيلوجرام للفدان والمسافة بين السطور حوالى 15 سم أما الصنف جيزة 178 بمعدل 40- 50 كيلو للفدان ، سخا 101 ، سخا 104 بمعدل 60 كيلو جرام للفدان والمسافة بين السطور
من 17- 20 سم.
الزراعـة :

يجب أن تكون الزراعة سطحية إلى حد ما (العمق فى حدود 1 سم) وذلك يساعد على تكشف بادرات الأرز بسرعة وبنسب عالية والهروب من التأثير الضار لمبيدات الحشائش ، كذلك زيادة تحملها لمنافسة الحشائش إن وجدت ثم تقسيم الأرض إلى قطع مساحة كل منها ربع إلى نصف فدان بالدتشر للتحكم فى عمليتى الرى والصرف.
ريـة الزراعـة :
يفضل رى الحقل بعد الزراعة مباشرة وعند اكتمال رى كل قطعة يجب ترك المياه من 6- 8 ساعات ثم تصرف المياه الزائدة. وإذا كان الصرف المغطى حديثا أو الأراضى تتشرب المياه بسرعة يجب ترك المياه من 10- 12 ساعة ثم تصرف المياه الزائدة بعدها.
مكافحة الحشائـش :

لمكافحة حشائش الدنيبة أبو ركبة الحشائش الصيفية عريضة الأوراق مثل الشبيط عرف الديك الرجلة وكذلك نباتات المحصول السابق مثل القمح والشعير وأيضا السعد بصفة مؤقتة ( احتراق الأوراق ثم يعاود النمو بعد 3 أسابيع ) يستعمل :
* مبيد النومينى 2 % بمعدل 800 سم3 للفدان فى 100- 120 لتر ماء فى حالة موتور الرش الظهرى أو 150 لتر ماء فى حالة الموتور الأرضى رشا على الأرض الجافة بعد 22- 27 يوما من رية الزراعة. تضاف شيكارة يوريا للفدان على الأرض الجافة فى اليوم التالى للرش ثم الغمر مباشرة بحيث يستمر وجود الماء فى الحقل على الأقل لمدة 3 -4 أيام.
نظـام الـرى :

بعد ذلك يتم رى الحقل مرة كل 4- 5 يوم ( على حسب رطوبة الأرض ودرجة حرارة الجو) رية خفيفة وذلك حتى
حوالى 30 35 يوما من رية الزراعة لأن ذلك يساعد على مكافحة الحشائش العريضة الأوراق وكذلك العجيرة وأيضا يساعد على النمو الجيد للأرز ثم يتم الغمر بعد ذلك بارتفاع بسيط يزداد مع زيادة إرتفاع النباتات .

التسـميد :
يضاف السماد الفوسفاتى بواقع 100 كجم سوبر فوسفات 15 % إلى الأرض البلاط وقبل الحرث . وتضاف المعدلات من السماد الآزوتى تبعا للصنف المنزرع (2 شيكارة يوريا أو 3 شكاير يوريا) ، وتتم إضافة ثلث الكمية قبل الغمر المستمر مباشرة والثلث الثانى بعد 21 يوما من الغمر أما الثلث الأخير فيضاف عند بداية تكوين السنبلة (حوالى 45 يوما من الدفعة الأولى) . ويضاف الزنك بواقع 10 كجم كبريتات زنك لكل فدان قبل الغمر المستمر أيضا. فى حالة عدم توافر كبريتات الزنك أثناء الغمر المستمر يراعى رش النباتات مرتين متتاليتين بفاصل عشرة أيام خاصة فى حالة زراعة الصنف جيزة 177 حيث إنه يحتاج إلى الزنك أكثر من الأصناف الأخرى يتم الرش بواقع 2 كجم كبريتات زنك للفدان تذاب فى 200 لتر ماء.
ملحوظـة :
يجب عدم تجفيف الأرض بعد الغمر المستمر إلا أثناء إضافة السماد لأن تجفيف الأرز بعد هذه الفترة يؤدى إلى نقص كبير فى المحصول قد يصل إلى 50 % فى بعض الأحيان.
د - الشــتـل الآلــى

1- إعـداد المشــتل :
يلزم لهذه الطريقة من الزراعة إعداد مشتل بطريقة خاصة كما يلى :
أ - إعــداد التقـاوى :
يحتاج الفدان إلى 30 كجم من التقاوى الجيدة 100 صينية 300 جم) ويجب غربلة التقاوى جيدا ثم نقعها فى أجولة لمدة 24 ساعة ثم كمرها لمدة 24 ساعة وقد تطول فترات النقع والكمر إذا كان الجو باردا والمهم أن تصل إلى حالة التلسين بحيث لايزيد طول الجذير عن 2مم وذلك حتى لا تتكسر الجذور عند زراعة الصوانى وخصوصا فى حالة زراعة الصوانى بالماكينة الخاصة بذلك.

ب- إعداد الصوانــى :
تستعمل لزراعة المشتل فى هذه الطريقة صوانى خاصة أبعادها (58 28 3 سم ) وقاعها مثقب ويتم إعداد الصوانى بغسلها جيدا ثم تركها معرضة للشمس حتى تجف ثم يفرش قاع الصينية بورق جرائد وذلك حتى لا تسقط التربة من الصوانى عند ريها . ويتم ملء الصوانى بتربة ناعمة خالية من الحصى أو أى شوائب أخرى بارتفاع 1.5 سم ويتم تسويتها بالمسطرة الخشبية .
ج - زراعة الصوانــى :
يتم زراعة الصوانى بالتقاوى التى سبق نقعها وكمرها بمعدل 400 سم3 ( = 300 جم بذرة جافة ) بعد رشها بالماء بإستخدام الماكينة الخاصة بذلك أو باليد وفى هذه الحالة يجب مراعاة ضرورة تجانس توزيع التقاوى فى الصينية ثم تغطيتها بطبقة رقيقة من الطمى أو التربة الناعمة ، ولا يجب أن تزيد هذه الطبقة عن 0.5 سم ثم يتم رى الصوانى . بعد زراعة الصوانى يتم رصها فوق بعضها
بإرتفاع 20 -25 صينية ويتم تغطيتها بمشمع لمدة 24 ساعة وتسمد الصوانى بالسماد الأزوتى إما بخلط التربة بالسماد الأزوتى بمعدل 5 جم يوريا للصينية أو رش الصوانى بعد فردها من 8 -10 أيام بمحلول سماد أزوتى بتركيز 0.1 % أزوت ، ويضاف كبريتات الزنك بمعدل 2جم/ صينيه خلطا بالتربة.
فى حالة الأصناف القابلة للإصابة بمرض اللفحة يراعى رش الصوانى بمبيد فطرى مناسب ( بيم نصف جم/ لتر ماء - هينوزان 1 سم3/ لتر ماء - فوجى ون 1 سم3/ لترماء ) قبل شتل الصوانى بحوالى 3- 4 أيام بمعدل 250 سم3/ صينية.
د - إعداد أرض المشــتل :
يعد مكان المشتل بالتسوية الجيدة ثم التقسيم إلى أحواض صغيرة بقدر الإمكان حتى يمكن التحكم فى ريها وتجانس وصول المياه إلى جميع الصوانى . بعد تحضين الصوانى فوق بعضها لمدة 24 ساعة يتم فردها على أرض المشتل ، ويجب أن يكون ذلك بعد الظهر حيث أن إختلاف درجات الحرارة من داخل التحضين إلى خارجه يؤثر كثيرا على النمو .
يستمر فى غمر المشتل بالمياه وعندما يصل طول الشتلة إلى حوالى 15سم تكون الشتلات جاهزة للشتل .
2- إعداد الأرض المستديمة والتسميد :
* يتم حرث الأرض المستديمة كما سبق فى طريقة الشتل اليدوى بالحرث مرتين متعامدتين ويفضل أن يكون عمق الحرث 15سم (حرث سطحى ) .
* تسوى الأرض جيدا على الناشف ثم يتم تقسيمها ثم الغمر والتلويط ويجب الاهتمام بالتسوية الجيدة للأرض.
يتم التسميد كالآتــى :
أ - التسميد الفوسفاتى بمعدل 100كجم للفدان: سوبر فوسفات أحادى 15 % أو40 كجم للفدان سوبر فوسفات ثلاثى 37 % فو2ا5 تضاف على البلاط وقبل الحرث . لا ينصح إطلاقا بإضافة السوبر فى وجود الماء أو خلطه بالمبيــدات .
ب التسميد الأزوتى بمعدل 200 كجم (4 شكاير) سلفات نشادر20 % أو 100 كجم (2 شيكارة ) يوريا 46 % . بالنسبة للصنفين سخا 102، سخا 104) يضاف ثلثا الكمية قبل الحرثة الثانية مباشرة على أن يتم الغمر فى نفس اليوم والثلث الباقى بعد 45 يوما من الشتل .
أما بالنسبة للأصناف جيزة 177 ، جيزة 178 وجيزة 181، سخا101 ، سخا 103 ، وجيزة 182 فيكون معدل السماد الأزوتى 300 كجم (6 شكاير) للفدان سلفات نشادر 20 % أو 150 كجم (3 شكاير) يوريا 46% يضاف ثلثا الكمية قبل الحرثة الثانية مباشرة على أن يتم الغمر فى نفس اليوم ويضاف الثلث الباقى بعد40 -50 يوما من الشـتل.ويراعى عدم زيادة معدل السماد الآزوتى عن التوصيات الفنية خاصة للصنفى سخا 101 , سخا 104 .
جـ ـ التسميد بكبريتات الزنـك : يتم إضافة كبريتات الزنك إلى الأرض المستديمة بمعدل 10 كجم للفدان فى حالة عدم إضافتها إلى الصوانى وإذا تعذر إضافة الزنك إلى الصوانى أو إلى الأرض المستديمة وظهرت أعراض نقص الزنك على النباتات، لذا يتبع الآتى :
أولا : تجفيف الحقل لمدة تكفى لتهوية التربة.
ثانيا : رش النباتات بمحلول كبريتات الزنك بواقع 2 كجم يذاب فى 200 لتر ماء لكل فدان أو 1 كجم زنك مخلبى يذاب فى 200 لتر ماء لكل فدان .
3- الشـــتل :
يجب عند الشتل مراعاة التالى :
* نوع الماكينة التى سيتم استخدامها وطاقتها ومعدل التشغيل، ويجب اإختيار معدلات التشغيل التى تعطى حوالى 25 جورة فى المتر المربع .
* يمنع رى المشتل قبل الشتل بيومين .
* لايزيد ارتفاع الماء بالأرض المستديمة عن 2سم أثناء الشــتل .
* نقل الصوانى بجوار بعضها وليس فوق بعضها، حفاظا على الشتلات
* مراعاة قواعد تشغيل ووضع الشتلات فى الماكينة كما هو موضح فى دليل تشغيلها .
* يزيد ارتفاع مياه الرى تدريجيا عقب الشتل إلى أن يصل 5- 7 سم .
4- مكافحة الحشائــش :
نظرا لاستعمال بادرات صغيرة العمر واتساع مسافات الشتل وترك الحقل عدة أيام بعد التلويط وقبل الشتل وكذلك ظهور أماكن مرتفعة مكان سير العجلات فيؤدى ذلك إلى إرتفاع كثافة الحشائش وأنواعها بالإضافة إلى الأعمار المختلفة من الحشائش فى الفترة ما بعد الشتل . لذلك يجب الاهتمام ببرنامج مكافحة الحشائش وهو كما يلى :
* يضاف مخلوط إحدى المعاملات التالية :
1- ساترن أو كفروساتيرن 50 % بمعدل 3 لتر للفدان + سيريس بمعدل 80 -100 جرام للفدان .
2- يذاب السيريس جيدا فى 1/2 لتر ماء ثم يخفف بـ 7 -10 لتر ماء ثم يضاف إليه الساترن أو الماشيت ويخلط جيدا على الرمل وينثر المخلوط فى وجود الماء بارتفاع 5-7 سم ثم يحبس الماء مع التزويد الخفيف إن أمكن لمدة 3 أيام لتغطية الأماكن المرتفعة من الحقل ثم يترك الحقل للتهوية لمدة 3 أيام بعد جفاف الأرض تلقائيا ثم الغمر بارتفاع يغطى الأماكن المرتفعة لمدة 3 ايام ثم الرى والصرف العادى.
ملحوظات :
1- يجب ترك الأرض بدون غمر لمدة يومين بعد الشتل للمساعدة فى تثبيت الجذور قبل الغمر وإضافة المبيد.
2- فى حالة عدم وجود حشائش عريضة يمكن إستخدام 3 لتر ساتيرن فقط بدون سيريس.
3- بإتباع النظام السابق يمكن الحصول على مكافحة 100 % للحشائش ولكن لأى عيب آخر قد تظهر بعض الحشائش فيمكن نقاوتها يدويا مرة واحدة بعد 25 يوما من الشتل .

مكافحة الحشائش
( السعد شعر القرد )
==============
المبيدات :
* سيريس 10 % بمعدل 120 جرام للفدان لمكافحة شعر القرد و140 جرام للفدان لمكافحة السعد.
طريقة الإضافة :
خلطا مع الرمل بعد إذابة المبيد فى الماء ثم ينثر مخلوط الرمل والمبيد فى وجود الماء ويحافظ على تواجد الماء بالحقل من 3 -5 أيام.
مواعيد الإضافة :
1- الشتل اليدوى والشتل الآلى : من 5 -10 أيام بعد الشتل (قبل ظهور الحشائش أو عند ظهورها).
2- الأرز البدار :
فى حالة شعر القرد : بعد 15 -20 يوماً من بدار التقاوى
فى حالة السعد : بعد 25 يوماً من بدار التقاوى ولابد من إزالة المجموع الخضرى للسعد يدويا أولا ثم يضاف المبيد بعد ذلك بـ 1- 2 يوم.
3-الأرز التسطير : يزال المجموع الخضرى للسعد أولا بعد 25 يوماً من الزراعة ويضاف المبيد بعد 1- 2 يوم من ذلك بعد غمر الحقل بالماء تكفى لثلاثة أيام فقط ثم يكرر الغمر مرة أخرى بعد 3 -5 يوماً. نادرا مايظهر شعر القرد فى الأرز التسطير.
ملحوظة : يمكن خلط السيريس بمعدل 140 جرام + 700 سم3 نومينى ويرش بعد 25 -27 يوم من الزراعة وذلك لمكافحة جميع أنواع الحشائش بما فيها السعد .


هـ الزراعة فى الأراضى الملحية

تختلف التوصيات الفنية التى يمكن اتباعها فى الأراضى الملحية باختلاف العوامل الآتية :
1- نوع الأرض وطبيعتها ودرجة تركيز الملوحة بها
2- توفر شبكات الصرف وأعماق المصارف
وعلى ذلك لابد من دراسة موقع الأرض المزمع زراعتها وأخذ عينات منها للتحليل الطبيعى والكيماوى .
وعموما يمكن تلخيص التوصيات المطلوب اتباعها على النحو التالـــى :
1- ميعاد الزراعة : يفضل التبكير فى الزراعة ( فى الأسبوع الأخير من شهر أبريل ) .
2- معدلات التقاوى : 60 - 80 كجم / فدان
3- طريقة الزراعة : يفضل الزراعة بالطريقة البدار وفى حالة الزراعة بطريقة الشتل يجب يكون اختيار موقع المشتل بالقرب من المروى وفى أفضل مكان من المساحة المطلوب زراعتها .
4- مسافات الشتل وعدد النباتات بالجورة : يفضل تضييق المسافات بين الجور ( 15 15 سم) وزيادة عدد النباتات فى
الجورة ( ستة نباتات) .
5- يفضل الشتلات الأصغر 25 -30 يوم وليس الأكبر لأن الأصغر أكثر تحملا للملوحة عن الكبيرة.
6- يفضل إضافة السماد على ثلاث دفعات أو أربعة : لأنه أكثر مناسبة للأراضى الملحية ويضاف السماد على ثلاث دفعات
كما يلى :
الدفعة الأولى : 15 -20 يوما بعد الشتل
الدفعة الثانية : 30- 40 يوما بعد الشتل
الدفعة الثالثة : 55- 60 يوما بعد الشتل
حيث أن فترات النمو تتأخر عما هو عليه فى الأراضى العادية.
7- يضاف سماد البوتاسيوم رشا بمعدل 2 % : عند التفريع المتوسط + 2 % عند مرحلة بداية تكوين السنبلة.
8 - الـــرى :
نظرا لشدة ملوحة التربة أو فى حالة الرى من المصارف أو المياه المخلوطة يجب عدم ترك مياه الرى فى الأرض لمدة طويلة ويستحسن الرى بطريقة السلسلة والتى تعمل على تقليل نسبة الملوحة فى التربة.
9- التسوية الجيدة للأراضى الملحية : لتفادى تكوين برك تتجمع فيها الأملاح أو مرتفعات تحدث تزهير لأملاح بها بتركيز عالى فتموت النباتات.
فيما عدا ذلك تتبع باقى التوصيات الفنية لزراعة الأرز فى الأراضى العادية ممن حيث مقاومة الحشائش والأمراض والحشرات، كما يراعى عدم تعرض حقول الأرز فى هذه الأراضى للجفاف.

رابعا : الأمــراض

يتعرض محصول الأرز للإصابة ببعض الأمراض ومن أهمها أمراض اللفحة والتبقع البنى والتفحم الكاذب وأطراف الأوراق البيضاء النيماتودى.

1- مرض اللفحة :
هو أشد أمراض الأرز خطورة ويتخذ شكلا وبائيا فى بعض السنوات ويصيب النبات فى جميع أطوار حياته.
أعراض الإصابة :
فى طور النمو الخضرى يصيب الأوراق بحيث تظهر بقع صغيرة (1-2سم) رمادية إلى زيتونية اللون محاطة بحافة بنية وتستطيل وتصبح مغزلية. وفى حالة زراعة الأصناف القابلة للإصابة تتشابك البقع مما يؤدى إلى جفاف الأوراق.
وفى طور السنبلة يصيب هذا المرض السنابل حيث يتلون عنق السنبلة بلون بنى وتصبح حبوب السنبلة ضامرة جزئيا أو كليا
( يسمى هذا العرض خناق الرقبة) وقد تكون الإصابة جزئية على فرع أو أكثر من فروع السنبلة ويؤدى ذلك إلى ضمور الحبوب على هذا الجزء. وعموما فإن النقص فى المحصول يتناسب مع ميعاد حدوث الإصابة على السنابل فكلما حدثت الإصابة مبكرة على السنابل كانت الخسارة أكبر .
ومن أهم العوامل التى تساعد على انتشار المرض :
* زراعة الأصناف القديمة القابلة للإصابة بمرض اللفحة.
* الزراعة المتأخرة عن النصف الأول من شهر مايو.
* زيادة التسميد الآزوتى عن المعدلات الموصى بها.
* زيادة نسبة الرطوبة وارتفاع حرارة الجو.
* تجفيف الأرض لفترات طويلة من 7- 10 أيام.
وللوقاية من مرض اللفحة يلزم الآتى .
* زراعة الأصناف المقاومة والموصى بزراعتها.
* التبكير فى الزراعة (النصف الأول من شهر مايو للمشاتل)
* العناية بالتسميد الآزوتى وعدم الإفراط فى المعدلات السمادية.
* العناية بالرى والصرف وعدم تجفيف الأرض لفترات طويلة.
* التخلص من قش الأرز كمصدر أساسى من مصادر العدوى.
* زراعة تقاوى سليمة من حقول غير مصابة.
* فحص مشاتل الأصناف القابلة للإصابة قبل نقلها للأرض المستديمة للتأكد من خلوها من الإصابة ومنع نقل المرض للأرض المستديمة. ويمكن وقاية مشاتل الأرز للأصناف القابلة للإصابة من الإصابة بمرض اللفحة برش المشتل بأحد المبيدات الموصى بها
كما يلى :
1- الهينوزان أو الفوجى ون بمعدل 2سم3/ 1لتر ماء ( 40 سم3/20 لتر ماء لشتل فدان)
2- الوين بمعدل 1سم3/ لتر ماء ( 20سم3/ 20 لتر ماء لمشتل فدان)
3- البيم بمعدل جم / لتر ماء ( 10 جم / 20 لتر ماء لمشتل فدان) .
وفى حالة ظهور الإصابة على الأوراق بنسبة 10 % فأكثر بالحقل المستديم (تحدد هذه النسبة بمعرفة مرشد الأرز المتخصص أو اللجنة العلمية للحملة القومية لمحصول الأرز بالمحافظة ) يجب العلاج بإستخدام أحد المواد التاليـة :
أ- هينوزان 50 % مستحلب : يتم الرش بمعدل 400سم3/ فدان فى 200- 400 لتر ماء ثلاث مراث بين كل رشة والأخرى حوالى إسبوعين ( رشتان على الأوراق ورشة واحدة على السنابل) .
ب- البيم ( أ، ل ، 291) : بمعدل 100 جرام للفدان فى 200- 400 لتر ماء مرة عند ظهور الإصابة على الأوراق والثانية عند بداية طرد السنابل.
جـ ـ فوجى (1) 40 % سائل : بمعدل 400سم3/ فدان (3 رشات كما فى الهينوزان) .
د- الون بمعدل 200 سم3/فدان رشتان كما فى البيم. يفضل إضافة مادة ناشرة مثل الترايتون ب 1956بمعدل 50 سم3 /100 لتر ماء لزيادة كفاءة استخدام المبيدات.
ع
2- مرض التبقع البنى :

مرض فطرى يظهر على شكل بقع بنية اللون فى حجم رأس عود الكبريت على الأوراق وكذلك تظهر هذه البقع على الحبوب فتشوه مظهرها (شكل رقم 2) ولا يؤدى هذا المرض إلى فقد كبير فى المحصول تحت الظروف العادية، بينما يشتد الضرر فى حالات الأراضى الضعيفة أو عند استخدام مياه المصارف فى عملية الرى خاصة للأصناف القابلة للإصابة بشــدة .تعتبر الأصناف الحالية مقاومة لهذا المرض فيما عدا الصنف جيــزة 177 وسخا 102 .
وعموما فإن المكافحة المتكاملة والتى تعتمد على جميع العناصر سواء الوقائية مثل استخدام أصناف مقاومة والإلتزام بالمعدل الموصى به فى التسميد الآزوتى حيث أن النقص يشجع الإصابة والتخلص من مصادر العدوى مثل قش الأرز والحشائش وزراعة تقاوى سليمة أو المقاومة العلاجية عند الضرورة سوف تؤدى إلى زيادة المحصول وذلك برش كبريتات الزنك 1 % بمعدل 1 كجم / فدان أو الهينوزان بمعدل 400 سم3 / فدان.
كما يمكن أن يصاب نبات الأرز بمجموعة من الأمراض الأخرى منها:
3- التفحم الكـاذب :
لوحظ هذا المرض حديثا فى بعض حقول المزارعين على بعض الأصناف.
أعراض الإصابــة :
1- تظهر الأعراض على حبوب فردية (3-4 حبوب /سنبلة) وعادة على عدد قليل من السنابل حسب شدة الإصابة.
2- يظهر العرض النموذجى فى صورة كرة جرثومية (حوالى 1سم فى القطر) لونها فى البداية أصفر برتقالى يتحول بمرور الوقت إلى الزيتونى الداكن ، هذه الكرة الجرثومية تكون مغلفة للحبة الفردية حيث تحل نموات الفطر المسبب للمرض محل مكونات أنسجة الحبة الداخلية . وتكون هذه الكرة الجرثومية مصدراً للعدوى فى نفس الموسم للسنابل المجاورة أو فى الموسم التالى.
3- غالبا ما تظهر الأعراض بعد طرد السنابل بحوالى أسبوعين ، وذلك يختلف من صنف لآخر وكذلك حسب ميعاد الزراعة.
الظروف الملائمـــــة :
يلائم الإصابة تسميد أزوتى غزير والتأخير فى ميعاد الزراعة وإرتفاع نسبة الرطوبة فى الجو كما أن هناك أصنافا تصاب بشدة أكثر من غيرها مثل الصنف جيزة 171 الذى سجل عليه المرض لأول مرة.
المقاومـــــة : يفيد فى مقاومة هذا المرض ما يلى :
1- زراعة أصناف مقاومة.
2- الزراعة المبكرة تساعد على الهروب من الإصابة.
3- عدم زراعة تقاوى من حقول مصابة
4- جمع الكرات الجرثومية فى أكياس وحرقها أولا بأول
5- يفيد رش إكسى كلورور النحاس بمعدل 1 كجم /فدان مع إضافة مادة لاصقة فى مرحلة طرد السنابل ، ويفضل أجراء ذلك قبل الطرد بأربعة أيام وحتى 50 % طرد سنابل ، ويوصى بعدم الرش عند الظهيرة ويفضل الرش فى الصباح الباكر أو قبل الغروب لتفادى التأثير لدرجات الحرارة المرتفعة على النبات
6- اتباع دورة زراعية مناسبة ( 2 - 3 سنوات )
7- الحرث العميق للتخلص من مصدر العدوى ويعتبر ذلك من أهم طرق المكافحة .
4- مرض تفحم الحبوب :

هو مرض فطرى يصيب الأرز فى مرحلة الإزهار ويظهر بعد طرد السنابل حيث تصاب بعض الحبوب الفردية بجراثيم الفطر الأسبوريدية والتى تتكون من إنبات الجراثيم الكلاميدية وينتج من إصابة حبوب فردية نموات وجراثيم الفطر السوداء . وفى حالة الإصابة الشديدة قد تنفجر الحبوب وتخرج منها الجراثيم السوداء وتظهر خارج أغلفة الحبة على هيئة مسحوق أسود اللون وذلك مايشاهد عادة عند تبييض الأرز المصاب.
وتكون الحبوب المصابة بالتفحم هى مصدر العدوى سواء عن طريق التقاوى أو عن طريق التربة الملوثة حيث تطفو الجراثيم على سطح مياه الحقل وتنبت معطية جراثيم العدوى عند طرد السنابل والتى تنتشر بالهواء لتصيب الأزهار.
ويلائم زيادة الإصابة التسميد الآزوتى العالى كما أن بعض الأصناف أكثر قابلية للإصابة من غيرها مثل صنف جيزة 178.

المكافحة :
تعتبر المعاملات الزراعية المناسبة خاصة التسميد الآزوتى المعتدل وتجنب زراعة الأصناف القابلة للإصابة من الوسائل الفعالة لمكافحة المرض. كما يجب زراعة تقاوى خالية من الإصابة وفى أراضى غير مصابة فى المواسم السابقة.
ينصح فى حالة زراعة أصناف قابلة للإصابة مثل جيزة 178 فى مناطق سبق ظهور المرض بها بشدة إجراء رشة وقائية قبل طرد السنابل مباشرة بالهينوزان بمعدل 100سم3/ 100 لتر ماء.

5- مرض عفن القدم :
مرض فطرى يؤدى إلى أعراض مميزة كما يلى :
ينتقل المرض أساسا عن طريق زراعة حبوب مصابة بالمرض من الموسم السابق ويؤدى ذلك إلى حدوث موت للبادرات شديدة الإصابة، أو تظهر أعراض مختلفة أهمها حدوث استطالة فى نمو البادرات بالمشتل أو الأرض المستديمة ويصاحب ذلك إصفرار فى لون النباتات وقلة فى التفريع وتصبح هذه الأعراض مميزة للمرض بمجرد الرؤية حيث تبدو كما لو كانت نباتات غريبة عن الصنف.
يشاهد أيضا فى بعض الحالات موت لبعض النباتات المصابة مع تقدم العمر فى حالة استمرار النبات فى النمو فى مرحلة طرد السنابل قد لايعطى النبات أى سنابل أو يعطى سنابل ضعيفه أقل فى الطرد وبها حبوب غير ممتلئه عادة مما يؤثر على المحصول وتصبح تقاوى الحقول المصابة مصدر للعدوى فى الموسم التالى.
يساعد على زيادة الإصابة زيادة السماد الآزوتى وزراعة تقاوى مصابة فى نفس الحقول على سنوات متتابعة بدون دورة زراعية. وكذلك زراعة أصناف قابلة للإصابة بدرجة عالية مثل سخا 101 ونظرا لقصر طول النبات مما يؤدى لسهولة تمييز الأعراض ( الإستطالة)
المقاومة :
أهم طرق المقاومة هى زراعة تقاوى سليمة خالية من الإصابة والإعتدال فى السماد الآزوتى بالجرعات الموصى بها.
فى حالة الأعراض فى المشاتل يفضل حمع النباتات المصابة والتخلص منها.
العناية بالعمليات الزراعية المختلفة مما يقلل من تأثير الإصابة إن وجدت .

6- مرض أطراف الأوراق البيضاء النيماتودى :
لوحظ أن هذا المرض ينتشر فى بعض الأراضى فى محافظات الغربية وكفر الشيخ والدقهلية وهو مرض نيماتودى يسبب ضعف فى نمو النباتات. ويستدل عليه من أن أطراف الأوراق تأخذ اللون الأبيض الرمادى مع قلة تفريع النبات وقصر طول السنبلة وأحيانا تقزم النباتات ويقل المحصول فى النهاية.
ويقاوم باستعمال أحد المبيدات المتخصصة مثل الفيوريدان أو الموكاب وعدم زراعة تقاوى مأخوذة من حقول مصابة مطلقا حيث تعتبر التقاوى المصابة هى مصدر العدوى الرئيسى ، وقد تفيد الدورة الزراعية . وقد لوحظ أن بعض الأصناف أكثر قابلية للإصابة من غيرها، ولذا ينصح بزراعة أصناف مقاومة فى المناطق التى ينتشر بها المرض. وقد وجد أن إضافة المبيد يوم بدار المشاتل هو أفضل ميعاد للمقاومة حيث يستخدم المبيد بمعدل ( - كجم ) لمشتل الفدان. وفى حالة ظهور الإصابة فى الأرض المستديمة يمكن إضافة فيوريدان بمعدل 6 كجم/فدان بعد شهر من الشتل.
رجوع

7 - مرض عفن الجـذور :
ينتشر مرض عفن الجذور فى الأراضى المنخفضة سيئة الصرف حيث تتقزم النباتات وعند اقتلاع النباتات يشاهد تلون المجموع الجذرى بلون بنى داكن إلى أسود ، كما يصاحب ذلك رائحة كريهة تشبه رائحة البيض الفاسد (غاز كبريتيد الهيدروجين).
ولمكافحة هذا المرض ينصح بتجفيف الأرض 4- 5 أيام مع العناية بانتظام الرى والصرف.
رجوع

8- الريـم :

كثيرا ما ينتشر الريم فى مشاتل وحقول الأرز خاصة عند إضافة الأسمدة العضوية أو التسميد الفوسفاتى بعد الخدمة وقبل الرى أو بعده ويؤدى إلى إختناق النباتات والحد من نموها . فى حالة ظهور الريم فى مشاتل الأرز أو فى الأرض المستديمة فإنه يجب مكافحته بمادة كبريتات النحاس على أن تجفف الأرض لمدة يومين ثم توضع كبريتات النحاس بمعدل 1.5 2.5 كجم للفدان فى كيس قماش أمام فتحات الـرى .
ويقلل انتشار الريم إضافة الأسمدة الفوسفاتية على البلاط قبل عمليات تجهيز الأرض للزراعة ولاتضاف إلى الأرض بعد تلويطهــا.
خامسـا : الحشـــرات
يُهاجم محصول الأرز بالعديد من الآفات الحشرية وفيما يلى أهم تلك الآفات مرتبة حسب توقيت ظهورها فى الحقل:
1- الديدان الدمويـة (هاموش الأرز) :
تتعرض بادرات الأرز فى المشتل ،وكذا الأرز البدار خصوصا فى الأراضى الملحية للإصابة بيرقات الديدان الدموية، حيث تتغذى هذه اليرقات على جذور البادرات بمجرد إنباتها، ونتيجة لذلك تطفو البادرات على سطح الماء وقد تتغذى على الحبوب أيضا بعد البدار مباشرة مما قد يستلزم ترقيع المشاتل أو الزراعات البدار. وتعتبر إصابات الحشرة مؤثرة فى المشتل والأرز البدار، ولكن الإصابات فى الأرز الشتل لاتسبب أضراراً تذكر.
رجوع
ولمكافحة هذه الآفة يلزم :
أ- زراعة المشاتل فى أراضى جيدة غير ملحية وعدم استعمال مياه الصرف فى رى المشاتل.
ب- نقع وكمر التقاوى جيدا قبل زراعتها يسرع من نمو البادرات ويقلل من الإصابة بهذه الحشرة.
ج- عدم غمر الأرض بالمياه إلا قبل زراعة المشاتل مباشرة حتى تقل فرصة وضع البيض على سطح الماء وبالتالى تقل الإصابة.
د- عند ظهور إصابات تصرف المياه لمدة يومين تقريبا، حسب ملوحة التربة وحالة الجو، وهذا يعتبر كافيا فى أغلب الأحوال لموت معظم اليرقات الموجودة.
هـ فى حالة استمرار الإصابة يمكن استخدام أحد المبيدات الآتية بعد 2-3 أيام من البدار:
فيورادان محبب 10 % بمعدل 6 كجم/ف.
سوميثيون مستحلب 50 % بمعدل 1لتر/ ف .
ديازينوكس 5 % محبب بمعدل 10 كجم / ف.
موكاب محبب 10 % بمعدل 3 كجم / ف .
قد تتكرر الإصابة بالحشرة، حتى بعد إجراء العلاج الكيماوى، ولذا ينصح بمتابعة الإصابة ، مع العناية بالأرز البدار المنزرع فى الأراضى الملحية.
2- الحفار والفئران معا فى المشتل :
يستخدم طعم سام من فوسفيد الزنك بمعدل 400 جم للفدان + 15 كجم رجيع أرز بلدى مندى بالماء ، بعد غمر المشتل بالمياه، يوضع الطعم تكبيشا على حواف المشتل، بعيدا عن الماء حتى لايتلف. ويفضل وضع الطعم داخل أكياس واقية لحمايته من التلف، ويمكن تكرار المعاملة بالطعم السام قبل طرد السنابل إذا لوحظ وجود فئران حول حدود حقل الأرز.

3- صانعة أنفاق أوراق الأرز:
إزدادت الإصابة بهذه الحشرة فى السنوات الأخيرة وخصوصا فى الزراعات المتأخرة ، وتعتبر الأوراق العلوية أكثر جذبا للحشرة لوضع البيض. وتحفر اليرقات بمجرد الفقس فى نصل الورقة لتتغذى على النسيج المتوسط، وتصنع بذلك أنفاقا طولية مستقيمة لونها أبيض مصفر. وقد وجد أنه لو زادت مساحة الأنفاق فى الورقة عن 40% من مساحتها الكلية تتأثر سلبيا وظيفة الورقة ويقل المحصول.
ولمكافحة هذه الحشرة يلزم :
أ- الزراعة فى الميعاد الموصى به ( النصف الأول من شهر مايو) حيث يؤدى تأخير الزراعة إلى تعرض جميع الأصناف للإصابة بالحشرة. حيث يقل التفريع ويتأخر النضج وينخفض المحصول.
ب ـ إستخدام شتلات عمرها لايزيد عن 25 يوما لأن الإصابات
تزداد فى الأوراق المتهدلة.
ج ـ فى حالة الإصابة الشديدة يمكن صرف المياه لبعض الوقت ، لأن ظروف الجفاف تقلل من نشاط الحشرة .
د ـ عند التأخير فى زراعة الأرز، بسبب زراعته عقب بعض محاصيل الخضر، أو الحصول على تقاوى البرسيم ، تزداد الإصابة بهذه الحشرة بشدة وهنا يلزم رش مبيد بانكول 50 % بمعدل 500 جم/ ف ، مع عدم صرف المياه إلا بعد أسبوع من العلاج.
4- ثاقبة الساق ( دودة القصب الصغيرة أو الدوارة) :
تصيب هذه الحشرة الأرز فى مراحل نموه المختفة حيث تضع الحشرة بيضها فى لطع صغيرة على الأوراق، وبعد الفقس تهاجم اليرقات سيقان الأرز وتسبب موتها، وتعرف الإصابة بالقلوب الميتة. وقد تكون الإصابة فى طور تكوين السنابل، وبالتالى تصبح هذه السنابل خالية من الحبوب ولونها أبيض، وتعرف الإصابة فى هذه الحالة بالسنابل البيضاء وترجع معظم الخسائر إلى هذا المظهر. قد تهاجم اليرقات حديثة الفقس السنابل أثناء الطرد، حيث تشاهد اليرقات أحيانا داخل السنيبلات أو فيما بينها. ويحدث هذا المظهر عندما تضع الفراشات البيض على ورقة العلم ، وعند الفقس تهاجم بعض السنيبلات قبل ظهور السنابل مباشرة.

للوقاية من إنتشار الإصابة يلزم التالى :
1- الإلتزام بمعدلات التسميد الآزوتى الموصى بها حسب
الصنف، لأن المغالاة فى التسميد الآزوتى تعمل على زيادة الإصابة.
2- تفضل خدمة الأرض قبل زراعة المحاصيل الشتوية، للقضاء على يرقات الثاقبات الموجودة فى بقايا الأرز والذرة.
3- بما أن هذه الحشرة تبيت فترة الشتاء فى قش الأرز والذرة وجذورهما بعد الحصاد، فيلزم القضاء على الحشرة فى طور البيات الشتوى وذلك بأن تحصد النباتات عند سطح الأرض مباشرة ولا تترك أعقاب طويلة ، مع ضرورة استهلاك قش الأرز وأحطاب الذرة قبل حلول شهر مايو حتى لاتكتمل دورة حياة الحشرة.
4- فى حالة ظهور إصابة بالقلوب الميتة بنسبة 10%، أو أكثر يمكن العلاج بأحد المواد التالية بعد حوالى 40 يوما من الشتــل:
أ- بانكول 50% رشا بمعدل 500 جم / ف.
ب- فيورادان 10% محبب نثرا بمعدل 6 كجم/ف ويراعى عدم صرف المياه إلا بعد أسبوع من تاريخ العلاج بأى من المبيدات السابقة.
وعند استمرار الإصابة خصوصا فى صنفى جيزة 178 وياسمين تكرر المعاملة قبل طرد السنابل مباشرة .
4- يراعى عدم استخدام المبيدات الحشرية إلا عند الضرورة ، حيث يوجد الكثير من الطفيليات والمفترسات النافعة ، ويجب عدم الإضرار بها مثل طفيل الترايكوجراما ، والحشرة الرواغة وكثير من أنواع العناكب الحقيقية .
5- طفيل الترايكوجراما من أكفأ الطفيليات فى مكافحة الإصابات الحشرية التى تسببها حشرات رتبه حرشفية الأجنحة.. والتى من بينها ثاقبة ساق الأرز. ولقد نجح إطلاق الطفيل فى حقول الأرز فى القضاء على بيض هذه الآفة، وتولى الوزارة عناية فائقة بأساليب المكافحة الحيوية. ونظرا لنجاح إطلاق الطفيل فى تجارب موسعة بمركز بحوث الأرز، فلقد قامت الوزارة بإنشاء معمل على مستوى جيد بمركز بحوث الأرز، لتربية الطفيل بكميات هائلة واستخدامه فى حقول الأرز لتقليل الإصابة بالثاقبة، بعيدا عن استخدام المبيدات بدأ نشر الطفيل فى بعض المساحات موسم 2004 فى محافظات الدقهلية
وكفر الشيخ والبحيرة مما أدى إلى خفض الإصابة بالثاقبات فى حقول المعاملة إلى معدلات تضاهى استخدام المبيدات الحشرية، وربما كانت أفضل باستخدام أسلوب المكافحة الحيوية ويمكن الحصول على كروت الطفيل من مركز بحوث الأرز بسخا، على أن يتم الترتيب لذلك خلال شهر مايو.
6- فى موسم 2005 أطلق الطفيل فى مساحة ألف فدان أغلبها منزرعة بالأرز الهجين وجيزة 178 وياسمين أدى إطلاق الطفيل إلى خفض نسبة افصابة بالثاقبة إلى أقل من 2 % ، بالمقارنة بحوالى 8- 10 % إصابة فى حقول غير المعاملة بالطفيل.
* إحتياطات إطلاق الطفيل :
أ‌- عند استلام كروت الطفيل من معمل الترايكوجراما بمركز بحوث الأرز بسخا، يجب تثبيتها فى الحقل فى عصر نفس اليوم أو وضعها فى الثلاجة ( وليس فى الفريزر) حتى تثبيتها فى عصر اليوم التالى.
ب ـ توضع الكروت داخل الحقل بحيث تبعد عن الحواف من أى إتجاه بمسافة 10 متر على الأقل.
ج ممنوع منعا باتا استخدام مبيدات حشرية أو فطرية فى الحقول التى أطلق فيها الطفيل.
د- عند وضع الكروت فى الحقل / يربط الخيط المتصل بالكارت فى عصا يتم تثبيتها ملاصقة لنباتات الأرز ، ويفضل أن تتدلى الكروت داخل أوراق الأرز. على أن يكون ذلك عصرا أو الصباح الباكر.
هـ ـ يتم إطلاق الكروت فى الحقل مرتان : الأولى فى النصف الثانى من يونيو ، الثانية بعد 15-20 يوما من الأولى.
و على مزارعى الأرز الهجين إبلاغ السادة المسئولين بمركز بحوث الأرز بتاريخ الشتل فورا، حتى يمكن إعداد جدول بموعد توزيع الكروت على الحقول المختلفة، طبقا لمواعيد الشتل.
5- الفئــــران :
تهاجم الفئران نباتات الأرز فى جميع مراحل نمو المحصول وخصوصا قرب النضج مما ينتج عنها أضرار اقتصادية بالغة، كما تهاجم المحصول بعد الحصاد فى الأجران والمخازن والشون.
ويستدل على وجود الفئران بوجود بعض الأفراد منها تتجول نهارا إذا كانت الكثافة العددية عالية ، كما تهاجم السيقان وتقرضها على شكل برية القلم ( زاوية 45 درجة) ، علاوة على وجود البراز الطرى اللامع عند مداخل الجحــور.

طرق المكافحـــة :
1- إزالة وحرق الأعشاب والحشائش وخاصة على الجسور.
2- التخلص من بقايا النباتات أو المواد المهملة فى الأراضى .
3- إزالة تجمعات القمامة.
4- حصر الجحور وهدمها أو غمرها بالمياه لقتل الفئران داخلها.
العلاج الكيمـــاوى :
أ- طعم فوسفيد الزنك ( بمعدل 1 كجم جريش ذرة + 1.5- 2 جم فوسفيد زنك + 1 % زيت طعام) على أن يوضع الطعم فى المساء داخل الجحور مباشرة وتجرى عمليات المكافحة بطعم فوسفيد الزنك مرتين فى السنة ( كل ستة أشهر) بعد حصاد المحاصيل الشتوية والمحاصيل الصيفية .
ب ـ مبيدات الطعوم المسيلة للدم :
مثل مبيدات راكومين دايفاسينون استورم فينال حيث توضع داخل محطات طعوم أسمنتيه، وتوزع المحطات على القنوات والبتون وجسورالترع والمصارف على مسافة 20-50م مع تزويدها بالطعوم كلما نقصت ، إلى أن يتم توقف أكل الفئران نهائيا
ويجب استخدام هذه المبيدات قبل فترة كافية من طرد السنابل ، حتى يتم التخلص من الفئران مبكرا.
ملحوظة هامــة :
تعتبر مبيدات الفئران بصفة عامة سامة للإنسان والحيوان ، لذا يجب تداولها واستعمالها بحذر وبعناية .


6- ذبابـــة الإسطبـــلات :
يرقات الحشرة عديمة الأرجل ، وهى تهاجم سيقان النباتات قرب سطح التربة ، ويكثر وجودها فى الأراضى الغنية بالأسمدة العضوية أو القريبة من مزارع الإنتاج الحيوانى . ينتج عن تغذية اليرقات مظهرا يشبه القلوب الميتة. كما أن يرقات الحشرة تلسع الأرجل والأيدى عند ملامستها.

العــلاج :
تُصرف المياه وتترك كمية قليلة منها ثم تعامل بأحد المبيدات المحببة . مثل الفيوردان 10 % (2كجم /فدان) ، أو السوميثيون المستحلب5 % (1/2 لتر/ فدان) وتترك الأرض بدون رى حتى يتم تشرب المياه.

سادسا : الحصــاد والــــــدراس

تعتبر عملية الحصاد ومعاملات مابعد الحصاد من أهم الخطوات التى لها تأثير مباشر على كمية المحصول وجودته أيضا، فقد أوضحت الدراسات أنه أثناء هذه العمليات تتراوح نسبة الفاقد فى الحبوب مابين 10-25% مما يكون له تأثير مباشر على دخل المزارع من ناحية وعلى الدخل القومى من ناحية أخرى وعلى ذلك يجب اتباع الخطوات السليمة التالية للحفاظ على المحصول.
أ- الحصــاد :
1- ميعاد الحصاد : تبدأ عملية الحصاد بعد 30-35 يوما من تمام طرد السنابل حيث تتلون أكثر من 85% من الحبوب باللون الذهبى. التبكير عن هذا الميعاد يؤدى إلى زيادة نسبة الحبوب الفارغة والحبوب الخضراء والجيرية والتأخير عن هذا الميعاد يؤدى إلى زيادة نسبة الفرط وفقد الرطوبة فى الحبوب وزيادة نسبة التشققات فى الحبة وبالتالى تزيد نسبة الكسر أثناء التبييض.
2- عملية الحصاد : يتم تجفيف الحقل قبل ميعاد الحصاد بفترة 15 يوما مع مراعاة أن التبكير فى التجفيف عن هذه الفترة سيؤدى إلى خفض وزن الحبوب وأن إطالة مدة تجفيف الحقل سيساعد على رقاد النباتات وزيادة نسبة الفرط وصعوبة الحصاد الآلى.
- الحصاد اليدوى : ويتم باستخدام المنجل وتقطع النباتات بالقرب من سطح الأرض للمساعدة فى القضاء على يرقات الثاقبات وتربط النباتات فى حزم وتجمع هذه الحزم فى كومات بحيث توجه السنابل لأعلى وتترك فى الحقل 2- 3 أيام لتجف وتنخفض نسبة رطوبة الحبوب إلى حوالى 16 %.
- الحصاد الآلــى : ويتم باستخدام الكومباين وهى من أفضل الطرق لحصاد الأرز حيث يتم الضم والدراس والتعبئة فى خطوة واحدة مما يؤدى إلى زيادة درجة النظافة مع تقليل الزمن اللازم لإجراء هذه العمليات لكن يجب مراعاة أن عملية الحصاد الآلى تتم عند نسبة رطوبة تصل إلى 20- 22 % فى الحبوب ، لذا يجب تجفيف الحبوب فى الجرن بعد تمام الحصاد بنشر الحبوب على مشمعات أو على أرض أسمنتيه نظيفه وتعريضها للجفاف فى الجو العادى مع التقليب المستمر إلى أن تصل نسبة الرطوبة إلى 14-15% ثم تجرى عملية التعبئة.
ب معاملات مابعد الحصاد :
1- النقـــل :
يجب مراعاة أن يتم نقل النباتات من الحقل إلى الجرن بعناية سواء بالأفراد أو الجرار أو الجمل حيث وجد أن نسبة الفاقد خلال عملية النقل تصل إلى 3 % من المحصول خاصة فى الأصناف سهلة الفرط.
2- الـــدراس :
يتم الدراس آليا باستخدام آلة الدراس والتذرية المصنعة محليا (السراتة) مع مراعاة أن تجمع الحبوب على مشمع لضمان نظافتها من الحبوب الطينية ثم تعبأ الحبوب فى أجولة جوت (خيش) لضمان التهوية الجيدة للحبوب أثناء التخزين ولاينصح باستخدام الجرار فى الدراس (القرصة) حيث تؤدى هذه الطريقة إلى زيادة الفاقد فى الحبوب خلال عملية التذرية وخفض درجة نظافة الحبوب باختلاطها بالكرات الطينية وأجزاء من القش مع زيادة نسبة الكسر فى الحبوب نتيجة الضغط على الناتج من وزن الجرار على الحبوب. وفى جميع الأحوال يجب مراعاة نظافة الجرن
من بقايا النباتات القديمة ويفضل الدراس على أرض مدكوكه أو أسمنتيه أو أسفلتية.
1-التعبئــة :
يتم تعبئة الحبوب بعد التأكد من أن نسبة الرطوبة فى الحبوب لاتزيد عن 15% فى الحبوب وأما إذا زادت عن ذلك فيجب أن تنشر فى الجرن على مشمعات أو على مسطحات خرسانية أو أسفلتية بأرض الجرن حتى يتم تجفيفها لتصل إلى نسبة الرطوبة المطلوبة وتتم التعبئة إما فى أجولة من البلاستيك المجدول إذا كانت فترة التخزين لاتزيد عن 3 أشهر أو أجولة جوت (خيش) إذا زادت مدة التخزين عن ذلك حتى لاتزيد نسبة الحبوب التالفة والصفراء وبصفة عامة يشترط أن تكون العبوات سليمة وخالية من الإصابات الحشرية (حشرات المخازن) ويفضل بصفة عامة استخدام عبوات جديدة.
2- التخـزيـن :
يتم نقل المحصول من الجرن إلى المخزن فى أقصر وقت لعدم تعرضه للفقد بواسطة الطيور أو الفئران أو الإصابات الحشرية ويجب التأكد من نظافة المخزن وتطهيره من أى بقايا محاصيل أخرى يمكن أن تصبح مصدر عدوى للمحصول الجديد. وتخزن العبوات فى رصات بعرض جوالين بارتفاع
10 -13 جوال وتترك مسافات مناسبة بين الرصات لضمان التهوية الجيدة للحبوب ويجب مراعاة تغطية الرصات بالمشمعات إذا كان المخزن مكشوفا وذلك لوقاية المحصول من التلف الناتج عن العوامل الجوية مثل آشعة الشمس المباشرة والأمطار كما يقيها أيضا من التلف الناتج عن الطيور لكن يجب مراعاة نظافة وتطهير المشمعات من أى إصابة حشرية سابقة .
أخــــى المـــــزارع

* الأرز من المحاصيل الغذائية والتصديرية الهامة فى جمهورية مصر العربية ورفع إنتاجية الفدان من هذا المحصول الحيوى واجب قومى .
* إن زيادة محصولك ولو بضعة كيلوجرامات يعود عليك وعلى الوطن العزيز بالرخاء .
* ونحن نناشدك بالزارعة المبكرة خلال النصف الأول من شهر مايو ، وتنفيذ توصيات الحملة القومية لمحصول الأرز للوصول إلى أعلى إنتاجية التى من أهمها :
* زراعة الأصناف المبكرة عالية المحصول
* إتباع التوصيات الفنية لكل صنف